شاركنا على صفحاتنا الاجتماعية

فاطمة الزهراء ام ابيها ، حُفظ فيها النسب الشريف لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، هذه الإنسانة العظيمة التي تعتبر مسيرة حياتها وتاريخها جزءا اساسيا من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم فقد وقفت مع .رسول الله صلى الله عليه وسلم وكافحت  وتحملت الأذى وحرصت على ان تكون طوع يديه ورهن اشارته تخدمه وترعاه بعد وفاة والدتها فكانت بحق أم ابيها رضوان الله عليهم جميعا

 إنها فاطمة الزهراء رضي الله تعالى عنها

غرد صالح الخليف على حسابه في تويتر
ورحل المربي بليلة
رحل كبير من جيل الكبار