شاركنا على صفحاتنا الاجتماعية
رواية: سلمى في جزيرة البياض

الحياة في حارة اليمن تطحن الناس، فظروف المعيشة قاسية ، ووقف شاب أسمر ينظر الى  البحر، ويلف على رأسه العمامة، وفي وسطه الحزام، ويكتسي بالفوطة، وهو دائم التردد على البحر ليكسب رزقه بعرق جبينه ، لكنه بدأ يضيق يضيق بتعامل الناس وما يلقاه من بعضهم من قسوة وظلم ، واحس بأن بعض الناس الذين يلقاهم يبدون وكأنهم وحوش تأكل بعضها البعض ، او حتى قروش تفتك ببعضها، وغاب التراحم وقلت الشفقة ، وضاعت المروءات الا من رحم ربي ، وبعض الناس تعودوا على الكذب وعدم الوفاء بالوعد ، وتقسو الحياة على هذا الشاب ، وشعر وكأن الدنيا كلها في حارة اليمن تضيق به وتدفعه للهرب خارجها ، وقد ظل يفكر كثيرا في الهجرة والبعد عن الحارة ، وعن جدة ليكون بعيدا عن الناس  فلعله يجد الراحة والاستقرار وأخذ يردد :
ـ لعل البحر يكون أرحم  

عاد الى البيت وحكى لزوجته ما يشعر به ، وفوجيء بموافقتها على أن تذهب معه الى أي مكان يشاء، وجمعا ما تيسر لهما من مؤن وأخذ خيمة وبعض الأثاث البسيط، وقرر أن يذهب هو وزوجته الى جزيرة البياض ، فقد ألف زيارة هذه الجزيرة لعدة سنوات ، واجمل ما فيها أنها صغيرة وبارزة في عرض البحر ، والماء يحيط بها من كل جانب ، والأمواج تصطدم بها وتقذف بماء  البحر ليغطي معظمها، والهواء العليل يمر بها 

وفي الصباح الباكر رحلا الى الجزيرة ، واقام الخيمة وشدها بقوة خوفا من شدة الرياح واستقرا هناك 

أخذ يذهب للصيد ثم يبيعه في البنقلة ، وبعد مدة من الزمن يكتشف ان هناك أناس  يمرون بالجزيرة ، ويعرض عليهم شراء بعض الأسماك التي يصطادها ، ويتطور  الأمر فيقوم هو بطبخ الأسماك وتجهيزها بطبخات بسيطة مثل الصيادية والمشوي والسلطات ، وتساعده زوجته ، ويسترزق بهذه الطريقة، ويعيش حياة سعيدة هو وزوجته ويرزق بطفل

...[اكمل القراءة]

 غرد صالح الخليف على حسابه في تويتر غرد صالح الخليف على حسابه في تويتر
غرد صالح الخليف على حسابه في تويتر ...المزيد
 ورحل المربي بليلة ورحل المربي بليلة
رحل أستاذنا الشيخ المربي الإنسان والرجل الفاضل عفيف اللسان والقلم.. طيب القلب كبير العزيمة الأستاذ عبد الرزاق بليلة.. رحل عن هذه الدنيا الفانية بعد أن ترك بصمات واضحة ، وسجل مواقفا تربوية كبيرة شهد له بها إخوانه وطلابه وكل من عاشره من جيل الرواد.. ووقفت أعزي الأسرة الكريمة والأبناء وكأني أعزي نفسي فهذا فقيدنا ومربينا ورجل كان له قلب يتسع لحب الناس وبصورة خاصة ...المزيد
 رحل كبير من جيل الكبار رحل كبير من جيل الكبار
رحم الله أستاذنا الشاعر الكبير الفذ والأديب الانسان محمد حسن فقي ، هذا الرجل الذي عاش حياة حافلة بالخير والعطاء وكان خلالها غزير الانتاج الشعري استطاع خلال مراحلها المختلفة اثراء المكتبة العربية بمجموعة كبيرة من الدواوين ، وكان لأعماله الشعرية أثرها في الداخل والخارج لتميزها بعمق الكلمة ورهافة الحس وتنوع الأغراض حتى حظيت بتقدير كبار الأدباء ...المزيد
 محمد عبده يماني مثال التواضع محمد عبده يماني مثال التواضع
رحل بالأمس القريب رجل جسد في سلوكه التواضع بكل معانيه، تواضعا لم يكن مصطنعا بل خُلق تخلق به فطبع عليه، فقد أخذ نفسه بالعزيمة وعالجها بحزم حتى انقادت له، متمثلا قول الشاعر: تواضع إذا ما نلت في الناس رفعة فإن رفيع القوم من يتواضع تذكرني رياضته لنفسه في هذا الجانب بالإمام أبي حامد الغزالي ...المزيد
 راغبون في التعلم.. لكنهم محرومون دكتور يماني يستثني شيخا من شروط القبول في الجامعة راغبون في التعلم.. لكنهم محرومون دكتور يماني يستثني شيخا من شروط القبول في الجامعة
رسالتي لراعي ومطور التعليم الجامعي الدكتور خالد العنقري أن يعيد النظر في لائحة القبول في الجامعات وتجميد البند الخاص بتحديد المدة بعد الحصول على الثانوية العامةالتعليم ليس حكراً على سن معين من عمر الإنسان ويموت الإنسان ولم يكمل تعليمه ولن يصل إلى العلم الكامل. ويعيش الإنسان طوال عمره وأمامه الكثير ليتعلمه، والتعليم ليس مرتبطا بسن معينة للإنسان هذه وجهة نظري الشخصية ووجهة ...المزيد
 مرحبا بالأمير .. وشكرا للملك مرحبا بالأمير .. وشكرا للملك
لقد اسعدتنا عودة أخي صاحب السمو الملكي الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز الى ارض الوطن ، والى رحاب جدة ومكة المكرمة ، ونسأل الله له تمام الشفاء والعافية ، وشكرا لملك البلاد خادم الحرمين الشريفين الذي أثلج صدورنا بعنايته الفائقة واهتمامه الخاص بأخيه الأمير العزيز في مرضه داخل المملكة وخارجها ، فكان دائم السؤال عنه وحرص وأوصى ان لا يعود ...المزيد
dr-yamani-um-alkura dr-yamani-um-alkura
الأسم: علي صالح العمودي | البلد: جدة
اللهم اغفر له وارحمه ، وعافه واعف عنه، اللهم إن كان محسناً فزد في حسناته ، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن إساءته ، اللهم اغسله بالماء والثلج والبرد ، نقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، أبدله أهلاً خيراً من أهله ، وداراً خيراً من داره ، وجيراناً خيراً من جيرانه ، اللهم لا تحرمنا أجره ، ولا تفتنا بعده ، واغفر لنا وله رحم الله الشيخ محمد عبده يماني الذي وهب ماله وحياته من أجل القرآن الكريم رحمك الله
الأسم: HAMADO COMBASSERE | البلد: BURKINA FASO
اللهم ارحم الشيخ الدكتور محمد عبده وأكرم نزله واجعل الفردوس الأعلى سكنهوبجوار سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم

dr-yamani-um-alkura