شاركنا على صفحاتنا الاجتماعية

الإنكار المطلق للأجسام الطائرة المجهولة لا يغير من واقع الأمر شيئا ، وستظل هذه الظواهر موجودة في اعتقادي ، وكل ما ينقصنا هو ان نعرف كنهها ونحدد طبيعتها ومن اجل تحقيق هذا الهدف علينا نحن ابناء هذا الكوكب ان نعيد النظر في اسلوب معالجة هذا الموضوع ، ولابد من دراسات متكاملة مبنية على اسس علمية دقيقة لكي نتمكن من اصدار حكمنا بطريقة صحيحة.

 الأطباق الطائرة حقيقة أم خيال

ان نظرة موضوعية الى جامعاتنا تجعلنا نحس انه من الخطأ ان تصبح صورة واحدة من بعضها البعض ولابد ان تكون لدينا الجرأة لاعادة صياغة التعليم الجامعي وتوجيههه بحيث يخدم المجتمع الذي يعيش فيه فهو يقذف بآلاف الشباب والشابات الى المجتمع دون تأهيل يواكب متطلبات سوق العمل ، وتؤدي بعض برامجها الى تعطيل عمليات التنمية واهدار للطاقة البشرية وخلق مشاكل نفسية واجتماعية للطلاب .

 السعودة وجها لوجه

(منذ ثلاثمائة عام كان الذين حكموا البحار هم الذين حكموا العالم لقرون عدة، أما اليوم فالذين يسيطرون على الفضاء هم يحكمون العالم والذين يتحكمون في التكنولوجيا هم الذين يتحكمون في العالم، والذين يُحكمون قبضتهم على المعلومات هم الذين يُحكمون قبضتهم على العالم).

 أحاديث في الاعلام

نعي صحيفة الرياض

جريدة الرياض

الموت يغيب وزير الإعلام الأسبق محمد عبده يماني

 
 
آخر صورة التقطت للفقيد خلال المناسبة
جدة - خالد الدماك

انتقل الى رحمة الله تعالى معالي الدكتور محمد عبده يماني وزير الإعلام السعودي الأسبق مساء أمس الاثنين بالمستشفى السعودي الالماني بعد حالة اغماء تعرض لها مساء الامس الاول وسوف تؤدى الصلاة عليه ظهر اليوم الثلاثاء في المسجد الحرام وسيدفن في مقابر المعلاة فيما ستقام مراسم العزاء في منزل رجل الأعمال الشيخ صالح كامل بجدة.. 
والفقيد الدكتور يماني من مواليد مكة المكرمة في عام 1359 هـ ، ونال الدكتوراه في الجيولوجيا من إحدى الجامعات الأمريكية، وعمل محاضراً بعدد من الجامعات السعودية ثم مديراً لجامعة الملك عبدالعزيز ووزيراً للإعلام من 1395هـ إلى 1403هـ، وله 35 مولّفاً، بعضها باللغة الإنجليزية. 
من جانب آخر عبر الدكتور عبدالرحمن طه بخش عن حزنه الشديد لرحيل الدكتور محمد عبده يماني وزير الاعلام الأسبق واحد ابرز الشخصيات الثقافية والاجتماعية والذي يعد علامة بارزة في تاريخ الاعلام السعودي.. 
واضاف الدكتور عبدالرحمن بخش انه يعد نموذجاً يحتذى به من خلال تعامله وتواجده في جميع المناسبات العامة والخاصة 
واضاف ان رحيل الدكتور محمد عبده يماني فاجعة على الجميع ولكن هذه سنة الحياة ونسأل الله عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان "وإنا لله وإنا إليه راجعون. 
وكان الدكتور محمد عبده يماني قد تواجد في آخر مناسبة اجتماعية الأسبوع الماضي وشارك خلالها في رقص المزمار الذي اشتهر به اهالي مكة منذ القدم.