شاركنا على صفحاتنا الاجتماعية

حسبي الله على فئات  ظهرت في هذا العصر تزعم ان القرآن وحده يكفي المسلمين في شئون دينهم ودنياهم، أما السنة فهي موضع شك عندهم  وحجتهم ان السنة لم تكتب في عصر النبي صلى الله عليه وسلم، وانها قد دخلها من الاحاديث الموضوعة ،  وهم بذلك يدعون الى الشك فيها ، واتهام ائمة الحديث بالغفلة والتساهل متناسيين ان علم الحديث علم دقيق قد حدد صحة ودرجة كل حديث ولو كان عند هؤلاء ذرة من حياء لسمعوا قول الله تعالى الذي شهد لسيدنا محمد : { وَمَا يَنْطِقُ عَنْ الْهَوَى. إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى }

 تأدبوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم

الى كل اولئك الذين ينظرون بعمق لمستقبل الأمة ، واولئك الذين ينظرون بوعي ومسؤولية ويتحسبون لأبعاد المرحلة القادمة ، والى شباب الأمة بنين وبنات ، لقد اصبحت قضية توطين الوظائف قضيتنا جميعا ، وغدت مسؤولية مشتركة تقود الى مصلحة الأمة ككل ، ولابد ان نتحرك جميعا وفي اتجاه واحد وبروح واحدة وعمل مشترك لنبلغ الهدف المنشود من السعودة 

 السعودة وجها لوجه

لابد من إدراك أهمية هويتنا اذ ليس من المعقول ان نتقدم ونتطور بصورة سطحية وزائفة نفقد معها استقلالنا الحقيقي في التفكير وهويتنا المتميزة لأننا عند ذلك سنكون قد خسرنا اكثر مما كسبنا

 المسلمون والتطور في علوم الفضاء

نعي صحيفة الرياض

جريدة الرياض

الموت يغيب وزير الإعلام الأسبق محمد عبده يماني

 
 
آخر صورة التقطت للفقيد خلال المناسبة
جدة - خالد الدماك

انتقل الى رحمة الله تعالى معالي الدكتور محمد عبده يماني وزير الإعلام السعودي الأسبق مساء أمس الاثنين بالمستشفى السعودي الالماني بعد حالة اغماء تعرض لها مساء الامس الاول وسوف تؤدى الصلاة عليه ظهر اليوم الثلاثاء في المسجد الحرام وسيدفن في مقابر المعلاة فيما ستقام مراسم العزاء في منزل رجل الأعمال الشيخ صالح كامل بجدة.. 
والفقيد الدكتور يماني من مواليد مكة المكرمة في عام 1359 هـ ، ونال الدكتوراه في الجيولوجيا من إحدى الجامعات الأمريكية، وعمل محاضراً بعدد من الجامعات السعودية ثم مديراً لجامعة الملك عبدالعزيز ووزيراً للإعلام من 1395هـ إلى 1403هـ، وله 35 مولّفاً، بعضها باللغة الإنجليزية. 
من جانب آخر عبر الدكتور عبدالرحمن طه بخش عن حزنه الشديد لرحيل الدكتور محمد عبده يماني وزير الاعلام الأسبق واحد ابرز الشخصيات الثقافية والاجتماعية والذي يعد علامة بارزة في تاريخ الاعلام السعودي.. 
واضاف الدكتور عبدالرحمن بخش انه يعد نموذجاً يحتذى به من خلال تعامله وتواجده في جميع المناسبات العامة والخاصة 
واضاف ان رحيل الدكتور محمد عبده يماني فاجعة على الجميع ولكن هذه سنة الحياة ونسأل الله عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان "وإنا لله وإنا إليه راجعون. 
وكان الدكتور محمد عبده يماني قد تواجد في آخر مناسبة اجتماعية الأسبوع الماضي وشارك خلالها في رقص المزمار الذي اشتهر به اهالي مكة منذ القدم.