شاركنا على صفحاتنا الاجتماعية

لابد من إدراك أهمية هويتنا اذ ليس من المعقول ان نتقدم ونتطور بصورة سطحية وزائفة نفقد معها استقلالنا الحقيقي في التفكير وهويتنا المتميزة لأننا عند ذلك سنكون قد خسرنا اكثر مما كسبنا

 المسلمون والتطور في علوم الفضاء

الغزو الثقافي بالأقمار الصناعية وبهذه الوسائل بالغة  التطور امر  تصعب مقاومته ، لأن له القدرة على اختراق الحدود الإقليمية وجدران المنازل لممارسة تأثيره على الأدمغة والضمائر ولصياغتها من جديد على هوى صاحب  الرسالة المبثوثة في الهواء ، واذا كان اختراق الجيوش للحدود يعتبر عدوانا يجد من يقاومه فان اختراق الوسائل الاعلامية لهذه الحدود ذاتها لايعتبر حتى الآن عدوانا.

 أقمار الفضاء غزو جديد

(لا شك أن طريقة تأهيلنا لرجال الإعلام لا يحقق الهدف الذي نسعى إليه لا في الجامعات ولا في خارجها، ومن هنا تأتي أهمية وضع برامج للتدريب بصورة تحقق الهدف المنشود لتطوير أداء العاملين في الإعلام في شتى المجالات، حتى نستطيع أن نتعامل مع العالم بمستويات متطورة وبقدرات تمكِّن من استيعاب اللغة الإعلامية العالمية).

 أحاديث في الاعلام

نعي صحيفة الرياض

جريدة الرياض

الموت يغيب وزير الإعلام الأسبق محمد عبده يماني

 
 
آخر صورة التقطت للفقيد خلال المناسبة
جدة - خالد الدماك

انتقل الى رحمة الله تعالى معالي الدكتور محمد عبده يماني وزير الإعلام السعودي الأسبق مساء أمس الاثنين بالمستشفى السعودي الالماني بعد حالة اغماء تعرض لها مساء الامس الاول وسوف تؤدى الصلاة عليه ظهر اليوم الثلاثاء في المسجد الحرام وسيدفن في مقابر المعلاة فيما ستقام مراسم العزاء في منزل رجل الأعمال الشيخ صالح كامل بجدة.. 
والفقيد الدكتور يماني من مواليد مكة المكرمة في عام 1359 هـ ، ونال الدكتوراه في الجيولوجيا من إحدى الجامعات الأمريكية، وعمل محاضراً بعدد من الجامعات السعودية ثم مديراً لجامعة الملك عبدالعزيز ووزيراً للإعلام من 1395هـ إلى 1403هـ، وله 35 مولّفاً، بعضها باللغة الإنجليزية. 
من جانب آخر عبر الدكتور عبدالرحمن طه بخش عن حزنه الشديد لرحيل الدكتور محمد عبده يماني وزير الاعلام الأسبق واحد ابرز الشخصيات الثقافية والاجتماعية والذي يعد علامة بارزة في تاريخ الاعلام السعودي.. 
واضاف الدكتور عبدالرحمن بخش انه يعد نموذجاً يحتذى به من خلال تعامله وتواجده في جميع المناسبات العامة والخاصة 
واضاف ان رحيل الدكتور محمد عبده يماني فاجعة على الجميع ولكن هذه سنة الحياة ونسأل الله عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان "وإنا لله وإنا إليه راجعون. 
وكان الدكتور محمد عبده يماني قد تواجد في آخر مناسبة اجتماعية الأسبوع الماضي وشارك خلالها في رقص المزمار الذي اشتهر به اهالي مكة منذ القدم.