شاركنا على صفحاتنا الاجتماعية

(النظام الإعلامي الجديد وإن كان ليس شراً كله ، إلا أنه لا يصلح أن نتعامل معه بصورة سلبية، وأن نعرض اجيالنا للتيار الإعلامي المباشر دون أن تكون لنا القدرة على إعانتهم وتنمية قدراتهم لاستيعاب هذا المد الإعلامي الخطير، ثم تنمية قدراتنا من الناحية الأخرى لنكون مؤثرين ولو تدريجياً، وأن نعطي له كما نأخذ، وإلاّ فإن الخطر عظيم على عقائدنا وثقافتنا وحضارتنا إذا إستمر الوضع على نحو نمارس فيه دور المستضعفين في الأرض إعلامياً).

 أحاديث في الاعلام

لقد كان للخطوة الجريئة التي خطاها رائد الفضاء الأول على سطح القمر اثرها البالغ العميق ذلك انها جعلت الانسان يحس بروعة المغامرة ومعنى البحث وحفزته الى التطلع الدائم نحو اكتشاف آفاق جديدة واماطة اللثام عن حقائق جديدة ، ولقد كمن خف ذلك كله سر هو اكبر من كل شي الا وهو سر عظمة الله وقوته وقدرته.

 نظرات علمية حول غزو الفضاء

.إن العالم ليس في غفلة فيما يتصل بقضية البحث عن بدائل للنفط ، وهناك خبراء يسخرون جميع مالديهم من قدرات علمية لجعل الاعتماد على النفط مسألة ثانوية

 الجيويوجيا الإقتصادية والثروات المعدنية في المملكة العربية السعودية

الحبيبة مكة تنعي معالي الدكتور محمد عبده يماني

تكريم وتأبين د.محمد عبده يماني


 

في ليلة من ليالِ الوفاء لرجلٍ العطاء المكي والكرم الحجازي الدكتور محمد عبده يماني (رحمه الله) كانت تلك اللفتة من المنتدى الثقافي للدكتور عبد العزيز سرحان (المدير العام لمدارس الفلاح بمكة المكرمة) حيث احتفى بالدكتور محمد عبده حياً قبل أكثر من عامٍ ؛ حين حضر المنتدى بطلعته البهيّة وألقى تلك المحاضرة العاطرة بالحكم والعبر النبوية الشريفة  .



 

وكان الاحتفاء بذكراه الطيبة بالمنتدى بعد وفاتـھ بتكريمـھ في شخصية ابنھ الأستاذ ياسر محمد عبده يماني (حفظـھ الله . وقد كان لموقع ومنتديات قبلة الدنيا مكة المكرمة - ممثلاً في حسن مكاوي وحسن شعيب - شرف الحضور وتغطية اللقاء
1432 ھـ بدعوة شخصية كريمة من صاحب المنتدى د.عبد العزيز سرحان الذي أولانا كل / 1 / في مساء الأحد الموافق 13
تقدير واھتمام.
وقد كان الحضور كبيراً وبخاصة الشخصيات المكية التي تربطھا بالدكتور محمد عبده ذكريات ومواقف كثيرة وكبيرة ، وقد
بدأ اللقاء بالترحيب من قبل الدكتور عبد العزيز سرحان

 


ومن ثم إعطاء المجال لابن المحتفى بـھ الأستاذ ياسر يماني ، والذي أشبھ والده خَلقاً وخُلُقا ؛ حيث تحدّث عن مناقب والده
وبعض مواقفھ وأعمالھ الخيرية وأنھ وأسرتـھ سيسيرون على طريقتھ ومنھجـھ ولن ينقطع خيرٌ كان يجري في حياة والده
من بعده .



ثم انتقلت الكلمة إلى صاحب المنتدى ومدير الحوار د.سرحان الذي وجّه الحاضرين إلى الاختصار والإيجاز ؛ حيث أن جميع الحاضرين يحملون في ذاكرتهم مواقف جمّة مع د.يماني ، وكانت البداية مع السيد عباس المالكي الذي أفاض في الحديث عن تلك العلاقة القديمة التي تربطه وأخيه السيد محمد ووالده السيد علوي بالدكتور محمد عبده مذ كان طالباً بمدرسة الفلاح ، وأظهر السيد عباس للحاضرين صورة تجمع بالدكتور محمد عبده ووزّع نسخاً منها على الحاضرين .



 

ثم تناول الكلمة الأستاذ أجواد الفاسي ثم كان للدكتور احسان طيب كلمة موجزة عن الدكتور يماني ، ثم تلاه الدكتور أحمد
المورعي بكلمات مؤثرة عن الدكتور يماني ختمھا بالدعاء لھ بالخير والجنة ، ليعود المايكروفون مرةً أخرى للسيد عباس
المالكي للمداخلة.

 



وكان للدكتور محمود زيني كلمة طويلة حول مناقب الدكتور محمد عبده بدأها ولم تنتهِ لإعطاء المجال لبقية الضيوف في المداخلات ، ثم كان للأستاذ عبد الوهاب الصبان مداخلة موجزة تلتها مداخلة الدكتور محمود كسناوي ثم الأستاذ عبد الله أبكر ,د.محمد بصنوي , تاج الدين السواس ,د.عبدالحكيم موسى .