شاركنا على صفحاتنا الاجتماعية

إن ظاهرة الأطباق الطائرة او الاجسام الطائرة المجهولة هي ظاهرة موجودة سواء كانت هذه الأجسام اطباقا طائرة ام سواها وسواء كانت هذه الأطباق الطائرة سفنا فضائية آتية من عوالم خارجية او سلاحا سريا ارضيا ، فإن ما نستطيع ان نؤكده ان اخبار الأطباق الطائرة لن تتوقف ولسوف تظل تطل علينا من خلال اجهزة الاعلام المختلفة ومن خلال الروايات التي لا تنقطع في كل مكان من العالم وان القطع فيها برأيي انما يكون بظهر الدليل المادي العلمي الحاسم الذي يقبله العلم.

 الأطباق الطائرة حقيقة أم خيال

(وسائل الغزو الجديد – كتابة أو إذاعة أو فيلما أو مسرحية أو برنامجاً تلفزيونياً – هي الجيوش العصرية التي تشكل طليعة قوات المستعمرين، فهم يدفعونها منشورة في اية صيغة أدبية فنية لتحدث تأثيراتها الفتاكة ببطء ، ولكن بفعالية، والمستعمرون ينتظرون سقوط الثمرة بين أيديهم بعد أن نضجت على نار خططهم الشريرة).

 أحاديث في الاعلام

من المؤسف ان دور  العلماء المسلمين قد لقي جحودا واهمالا بل وتزويرا من بعض العلماء في الغرب بعد فترة الغفلة والتخلف والركود التي مرت بها الأمة الاسلامية ، خصوصا عندما ساد ذلك التيار المجحف عند اللاتين المعادين للعرب في البيئات الدينية والثقافية في اوربا حيث ترجمت كتب بكاملها ثم نسبت الى علماء لم يكن لهم فيها غير دور النقل واغفلت اسماء مؤلفيها من العرب المسلمين.

 المسلمون والتطور في علوم الفضاء

حكم المھيمن

 

حكم المهمن

شعر صبري الصبري