شاركنا على صفحاتنا الاجتماعية

الاحتفاء برسول الله صلى الله عليه وسلم يستوجب ربط الانسان المسلم بهذه السيرة العطرة وطاعته صلى الله عليه وسلم ومن اول مظاهر الاحتفاء به كثرة الصلاة والسلام عليه ، فهما من أروع ما يجعلنا على اتصال دائم بهذا النبي الكريم ذو القدر العظيم

 بأبي انت وأمي يارسول الله

ان الصينيين غير المسلمين معظمهم لادين لهم والناس هناك يحسون بفراغ روحي واقناعهم بالاسلام سهل ويسير بل ايسر كثيرا من نشر الدعوة في ربوع بلاد تدين بالمسيحية او غيرها لأن المؤمن عادة يتعصب لدينه ، واقناعه بدين آخر امر عسير اما من لادين له فالطريق ممهد الى عقله وقلبه وبخاصة ان الاسلام دين الحجة والمنطق والعقل وهو دين  الفطرة رك كيف صبروا وصابروا وحافظوا على دينهم وجاهدوا في سبيل ابقاء جذوة الاسلام حية تنير لهم الطريق وحملوا الأمانة وتناقلوها جيلا بعد جيل وكل هدفهم اعلاء كلمة الله .

 قادم من بكين والإسلام بخير

(من المؤسف حقاٌ أن نظام الإعلام الحالي بل وحتى المستقبلي القريب يتَّسم باختلال أساسي بسبب عدم التوازن الذي فرضته الدول الكبرى على عملية تبادل المعلومات.. حتى أصبحت معظم البلاد النامية.. وبصورة خاصة في عالمنا الإسلامي مجرد بلاد مستهلكة للمعلومات التي تصدر إليها).

 أحاديث في الاعلام