شاركنا على صفحاتنا الاجتماعية

الأدب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وتوقيره وتعظيمه دليل على صدق الإيمان بالله ورسوله، وثمرة من ثمرات حب الله ورسوله وخلق أصيل تطبع به أرواح المؤمنين بهذا النبي الذي ختم الله به أنبياءه ورسله، وجعل رسالته للناس كافة إلى يوم الدين، وفضله على سائر الأنبياء والمرسلين، وعلى خلقه أجمعين

 تأدبوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم

(هب أن مجتمعاً ما تفشى فيها الفقر المدقع في جانب والغنى الفاحش في جانب آخر.. فأية قوة شرطية تستطيع أن تضمن منع العدوان على الأموال والأنفس إذا ما تحوَّل الجوع إلى مراجل تغلي بالتذمر والسخط والحقد الأعمى..؟؟ حينئذٍ ، فإن الأمن لا يتحقق بكفاءة إلا إذا شعر الفقير بقدر معقول من التكافل الاجتماعي.. وبأن السلطة في المجتمع لا تسقطه.. ولا تبخسه.. ولا تظلمه).

 أحاديث في الاعلام

هناك نصوص في الكتاب والسنة تعين المسلم ان شاء الله على التأمين على النفس والأهل والمال وكل ما يتصل بالإنسان ويمتاز هذا التأمين بأنه من رب العالمين الـذي هو على كل شيء قدير ولا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء وقلوب العباد بين أصبعين من اصابعه يقلبها كيف شاء.

 التأمين بالدعاء