شاركنا على صفحاتنا الاجتماعية

كان اصحابه صلى الله عليه وسلم يسألون عن آدابه واحواله في بيته ،ومع اهله ، وعن اكله وشربه ، وعن اذكاره وعباداته ، كل ذلك من اجل الاقتداء به صلى الله عليه وسلم ، والسير على نهجه ، والتمسك بسيرته العطرة

 بأبي انت وأمي يارسول الله

فاطمة الزهراء ام ابيها ، حُفظ فيها النسب الشريف لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، هذه الإنسانة العظيمة التي تعتبر مسيرة حياتها وتاريخها جزءا اساسيا من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم فقد وقفت مع .رسول الله صلى الله عليه وسلم وكافحت  وتحملت الأذى وحرصت على ان تكون طوع يديه ورهن اشارته تخدمه وترعاه بعد وفاة والدتها فكانت بحق أم ابيها رضوان الله عليهم جميعا

 إنها فاطمة الزهراء رضي الله تعالى عنها

كانت ازمة الخليج هزة قوية كالزلزال ، عنيفة كالبركان ، فجرت اعماقنا بالحمم ، واخرجت من اعماقنا غثاءا وزبدا رابيا  ليس معه ماء يمكث في الأرض ، وسرعان ما انحسر السيل فلم نجد الا خبثا وزبدا ، واثبتت المحنة ان جذورنا لم تكن راسخة في تربة تاريخنا.

 وكشفت أزمة الخليج عوراتنا